5 Followers
25 Following
JewelA

What Happens in Books

Love to read and talk books

تحت أقدام الأمهات - بثينة العيسى يعني الصراحه مافهمت مغزى القصه، اوكي، فهمت استبداد الجده و كيف اثر في حياة الجميع، لكن و بعدين؟ ولا شي، و تستمر الحياه.

الروايه فيها بعض من السوداوية، و كثير من الرموز و الأشياء التي تفوق الطبيعه لم أعي تماماً معناها، اعتقد المسألة فيها تذوق، وانا لا اتذوق الكلام الكثير الذي يلف و يدور، وإنما احب الروايه الجميله بكلامهما الصريح و أحداثها المثيره.

بثينه العيسى كاتبه موهوبه، لكن الروايه لم تشدني لدرجه تجعلني أتغاضى عن بعض ما فيها.

تبدأ الروايه بفصول تتحدث من وجهة نظر موضي، ذات الخمس سنوات، ومن ثم بفصول من وجهة نظر فاطمه، ذات الخمس سنوات، ووجدت نفسي افكر عن الزمن هل هن ينظرن الى الماضي مما يفسر نضوج الفكر و الكلمات والمعاني المبطنة، ام ان السرد يوافق الزمن مما يجعلني استغرب من نضوج الطفلتان ذوات الخمس سنوات، و من ثم سبع سنوات في فصول أخرى؟؟!!

الكاتبه تعرفنا على هيله، احد الشخصيات الرئيسيه في القصه على أساس أنها على نوع من أنواع التدين، وأثارت مشكله بالنسبه لحفل عيد الميلاد على أساس انه حرام، لكن لا هي و لا اي واحده أخرى من "الأمهات" يعترضن على وجود موضي و فاطمه بكامل زينتهم أمام فهاد، دون حجاب و في خلوه أيضاً، بل كن يشجعنهم!!

أفضل الفصول هي تلك التي كانت ترويها رقيه، الشخصيه الوحيدة التي بدت واقعيه و مقنعه، والشخصية الوحيدة التي حافظت على رباط جأشها عندما حلت مصيبه فهاد والتي حولت الجميع الى أنواع مختلفه من النفسيات، المصيبة التي حولت بيت العائلة الكبير الى بيت ميت في مبالغه كبيره.

تجربتي الأولى لبثينة العيسى و لكن لن تكون الأخيرة ان شاء الله.

بس يعني شو صار في موضوع فهاد و قصاصات الورق؟؟؟