5 Followers
25 Following
JewelA

What Happens in Books

Love to read and talk books

غراميات شارع الأعشى

غراميات شارع الأعشى - بدرية البشر تقع أحداث الروايه في السبعينات في السعوديه، حيث شارع الأعشى و سكانه و قصصهم. في محور الروايه عزيزه، فتاه مرحه، لديها آرائها الخاصه حول كل شي، وهي تعشق الأفلام المصريه و تحب تقليدها. مخيلتها ملئيه بأحداث ربما تحدث لها و كلها شبيه بالأفلام. حتى عندما فقدت بصرها أخذت الموضوع بمرح و بدل ان تحزن و تخاف أخذت تفكر في الدكتور المصري و صوته و طريقة كلامه و من يشبه، حتى أقنعت نفسها أنها تحبه.
و بين سطور قصة عزيزه نجد قصص الناس من حولها، أختها عواطف، ابن الجيران سعد، وضحى الصلبه و أبنائها.
في البدايه أحببت وصف الزمان و المكان، و كيف دخلت الأشياء حياتهم تدريجيا و غيرتها، المكيف، و التلفزيون الملون، و اهم شي الهاتف الذي كان السبب في بدايه انقطاع الزيارات و التفكك بين الجيران.
لكن مع تكاثر الأحداث و كثر الشخصيات بدأ جمال الروايه يضيع و بدأت أيضاً الأخطاء بالظهور.

الكاتبه اختارت ان تبدأ الروايه من وجهة نظر عزيزه يعني - First Person Narrative - لكن مع تشعب القصه و ظهور قصص الشخصيات الأخرى تغير الأسلوب و صار أسلوب بعض الفصول اسلوب سرد - third person narrative - ولا اعرف ان كانت هذي الحركه مقصوده أم لا، لكنها أدت إلي بعض الخلل في الاندماج.
و الشي الناقص من طريقة كتابة الفصول التي تسردها عزيزه ان نحنا لا نعرف حقيقة شعور أحمد! انا شخصيا اعتقد ان مجرد ان بنت سعوديه كانت مهتمه فييه هو الي كان السبب من وراء علاقته معها و ليس الحب.

كان في بعض الخلل اعتقد في الترتيب الزمني، و بعض الأشياء المذكورة الي حسيتها ملخبطه: يعني كيف عزيزه ما تعرف تحيه كاريوكا و نجوى و فؤاد و هي التي تعشق الأفلام المصريه و ممثلينها، وبعدين لما سألت أخوها عنهم كانت سنة 1980، يعني حاطين صورتهم في المجله و هم شابات ليش؟؟ و ما كان في مقاله أو اي شي علشان تسأل أخوها عن الأسماء؟!
وبعدين عطوي راحت سكنت قصر ام سعود، الي فييه جناح خاص للخدم، بس ليش ورده الي اتغني في الأعراس ساكنه بيت ام سعود بعد؟؟

والصراحة ما حبيت النهايه، ليش لم يتقدم احد لعزيزه غير أبو فهد؟ مع أنها ما كانت صغيره، يعني في سن زواج.

و الصراحه ما كان في داعي لحركة - Grey's Anatomy - لان كل الي كنت افكر فييه البكتريا و الوسخ الي في ارض الحمام ونسيت أزعل على عزيزه!

الشخصية الوحيدة الي حسيت أني كنت أريد ان اقرأ المزيد عنها هي وضحى، تستاهل روايه خاصه فيها الصراحه، على الأقل انعرف كيف تفكر.

انا الصراحه مع كل الانتقادات الي قدميتها إلا ان المؤلف تقدر تكتب بأسلوب جميل، يمكن لو قللت عدد القصص الجانبيه و ركزت شوي في الأحداث كنت حبيت القصه أكثر.

ياريت كان في المزيد من وصف الحقبه الزمنية و صعوبات الحياه فيها، بدل ما تركض و راء التطور.

ان شاء الله ما راح يكون آخر كتاب اقرأه لبدريه البشر.